اسم المستخدم
كلمة السر
للاشتراك في النشرة الإخبارية، يرجى إدخال بريدكم الإلكتروني:
نبذة تاريخية

تأسست الوكالة المستقلة للتثليج بالدار البيضاء في يوليوز 1969 بقرار المجلس الحضري لمدينة الدار البيضاء والقرار الوزاري رقم 642.69 الصادر عن وزارة الداخلية بعد حل شركة التبريد المغربية "Compagnie Frigorifique du Maroc " من أجل إدارة واستغلال مستودعات التبريد الكائنة في المجازر البلدية للدار البيضاء سابقا.

 قبل بناء وحدتها الجديدة، كان لزاما على الوكالة تخطي عقبة المنشآت العتيقة الموروثة عن صاحب الامتياز السابق من أجل إبقائها في حالة اشتغال. دفعت تلك الوضعية بمجلس إدارة الوكالة سنة 1985 إلى اتخاذ قرار بناء وحدة تبريد جديدة تستجيب لمعايير التبريد والطلب المتزايد. هكذا، بنيت وحدة التبريد الجديدة بسيدي عثمان في شطرين، اكتمل إنجاز الشطر الأول في دجنبر 1988 بسعة 5 الآف طن، ارتفعت إلى 10 آلاف طن في نهاية سنة 1992. بلغت التكلفة الإجمالية للمشروع حوالي 120 مليون درهم. استمر تجفيف اللحوم في الوحدة القديمة التابعة للوكالة إلى غاية 16 ماي 2002، حيث افتتحت المجازر الجديدة. شكل هذا الحدث منعطفا حاسما في مسار الوكالة إذ نتج عنه إلغاء عائدات ضخمة تصل إلى 45% من رقم معاملاتها السنوي.

للتغلب على هذه الوضعية، كان لزاما على الوكالة تحديد إستراتيجية جديدة تسمح لها بتخطي جميع الإكراهات وشق طريق التنمية.

تميزت خطة العمل التي نفذت خلال الفترة 2003-2006 بإنجاز عدة مشاريع تهدف إلى تحسين جودة الخدمات، وتحسين الموارد، وإتقان العمليات، وملائمة النظام التنظيمي، وغيرها. تتمحور أهم الأعمال المنجزة في هذا الإطار ما يلي:

  • وضع دليل إجراءات مكن من التركيز على تدعيم الوظيفة التجارية للوكالة للتوجه نحو استقطاب زبناء جدد.
  • إعادة تصميم ترسانة التدبير الإداري بتجديد الاتفاقيات والعقود المبرمة وفقا للمقتضيات القانونية.
  • إعادة هيكلة ممتلكات الوكالة عن طريق استحداث سجل الموجودات الثابتة الذي لم يكن موجودا إلى حدود نهاية سنة 2002 وإدراجه احتياطا في تقارير مراجعة الحسابات.
  • إنشاء نظام معلومات يستجيب للمتطلبات مع تطوير خطة تقنية للمعلومات.
  • إنشاء خطة تكوين سنوية.
  • تطوير الوضع التقني في مجال تحسين إدارة الطاقة، ومراجعة الحسابات التقنية للسلامة والنظافة، والانخراط في تأمين يشمل المخاطر الكبيرة، والصيانة الوقائية من الدرجة الأولى كما هو الشأن مع فحص الضواغط، وإصلاح العازل الحراري، وتغيير برج التبريد.
  • تطبيق المراجعة الداخلية ومراقبة التسيير.
  • تسوية الوضع القانوني والمالي المتعلق بالأرض التي انتقلت ملكيتها للوكالة منذ 1987 عن طريق المصادقة والتأشير على عقد البيع وسداد ثمن الشراء بالكامل.
تنفيذ المرحلة الثانية من خطة النهوض بالوكالة خلال الفترة الممتدة بين 2007 و2010 التي همت إجراء دراسة جدوى للبحث عن فرص جديدة لتطويرها. وارتبط التزام الوكالة خلال هذه المرحلة الثانية بانفتاحها الواسع على محيطها الخارجي ورفع مشاركتها في إدارة الجودة عبر تحسين وضعية المرافق والعمليات بالمقارنة مع المعايير القياسية في مجال التبريد وتحديد استراتيجيتها التسويقية وتعزيز وجودها في المعارض ذات الصلة بسلسلة التبريد.
 
الرئيسية  | اتصل بنا  | خريطة موقع  الإشعار القانوني